إخفاء الإعلان

ياقوتة من الجنة في بيت الله الحرام

2018/08/08

موقع  ArabiaWeather.com- سنان خلف – مع إقتراب موسم الحج لهذا العام تتجه أنظار المُسلمين نحو المشاعر المقدسة ومكة المُكرمة وما تحويه من معالم روحانية تاريخية يتوافد إليها حجيج بيت الله الحرام من مكان مُنذ قديم الأزل.

 

ولعلنا نتطرق اليوم إلى أحد هذه المعلم الذي تقع على بعد امتار فقط من بيت الله العتيق، نحن نتحدث هنا عن مقام إبراهيم عليه السلام الذي وضعه له ابنه إسماعيل عليهما أفضل السلام، حين ارتفع بناء الكعبة عن قامته فقام إسماعيل ووضع الحجر تحت قدم أبيه لإكمال البناء، فطبعت قدم سيدنا إبراهيم وغاصت داخل الحجر حتى أصبحت آثار قدمه غائرة بشكل واضح لتبقى شاهدة حتى زماننا هذا.

 

وقد ورد في السنة النبوية المُطهرة ما يُثبت أن المقام قطعة من الجنة لما رواه الترمذي وأحمد والحاكم وابن حبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله تعالى نورهما، ولو لم يطمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب».

 

أما عن السُنن التي وردت في المقام فيُسن للحاج أن يًصلي ركعتين خلف المقام بعد إتمامه للطواف وان يقرأ سوة الكافرون بالركعة الأولى وسورة الإخلاص بالركعة الثانية.

 

اللهم إن كتبت للنا الحج فاجعلها حجةً لك ، وإن لم تكتُب لنا الحج فاكتُبنا ممن بقي لك

سمات : الحج